فرصة تمويل لمشاريع في فلسطين.. إليكم طريقة التقديم والقيمة

| نُشر بتاريخ | الجمعة 23 يوليو 2021 |

تمويل المشاريع في فلسطين
تمويل المشاريع في فلسطين

قال رئيس سلطة النقد الفلسطينية فراس ملحم، اليوم الأربعاء، إن "سلطة النقد بالشراكة مع الحكومة تبذل جهدًا كبيرًا من أجل توفير السيولة المالية لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة وأيضًا المشاريع متناهية الصغر من أجل التعافي الاقتصادي الناتج عن الجائحة وأيضًا من أجل التنمية الاقتصادية".

وأوضح ملحم في حديثه لإذاعة "صوت فلسطين"، "قمنا بتوقيع اتفاقية قرض مع بنك الإستثمار الأوروبي بقيمة 200 مليون دولار".

وتابع "جندنا أموال بقيمة 435 مليون دولار من أجل المساهمة في التنمية الاقتصادية ولمساعدة المشاريع في عملية التعافي".

وأضاف ملحم "أطلقنا مشروع إستدامة وقلنا أن المشاريع الاقتصادية كافًة تستطيع أن تتقدم عبر البنوك ومؤسسات الإقراض المتخصص للحصول على قروض ميسرة بفائدة 3% ليس أكثر، وبفترة سماح 12 شهرًا".

وأشار إلى أن "هذه القروض الميسرة هدفها تمويل القطاعات الاقتصادية ووضعنا أولوية لقطاع الصحة والتعليم عن بعد وأيضًا التحول الرقمي إلى إقتصاد رقمي".

ونوه ملحم إلى أن هناك أيضًا المشاريع الزراعية والسياحية التي تأثرت أكثر بالجائحة، وأيضاً مشاريع الطاقة المتجددة.

وأكد ملحم أنه تم بدء تقديم تلك القروض الميسرة حيث إستفادت مشاريع كثيرة منها، مضيفاً "إستنفذنا تقريبًا 75 مليون دولار من 435 مليون دولار"، معرباً عن أمله بأن يكون إقبال أكثر خاصًة من قبل مشاريع متناهية الصغر.

وقال "الفترة السابقة كان الإقبال متواضع نتيجة عدم تمكن المشاريع المتناهية الصغر من العمل ولكن وضعنا لتلك المشاريع برنامج خاص بحيث أن التكلفة على صاحب المشروع تكون صفر، بمعنى آخر بأنه لن يتكلف بأية شيء خاصًة المشاريع الريادية".

وطالب ملحم الشباب والنساء والرياديين بالتقدم للبنوك من أجل التعافي أو أن يكون لديهم مشروع جديد.

وتحدث ملحم عن كيفية الحصول على تلك القروض وذلك بالتوجه إلى البنوك ومؤسسات الإقراض المتخصصة، التي تنفذ تلك المشاريع وتعطي القروض الميسرة والبدء بالإجراءات، مضيفًا أن آلية السداد تكون حسب الاتفاق مع البنك وبفترة سماح 12 شهرًا لكل قرض.

وأشار إلى قيمة قروض المشاريع المتناهية الصغر بقيمة عشرة آلاف دولار، والمشاريع الصغيرة إلى حد 50 ألف دولار، والمشاريع المتوسطة قد تكون أكثر إلى حد 300 ألف دولار، لكن في بعض المشاريع التي لها علاقة بالطاقة المتجددة أو الصحة والتعليم عن بعد تكون قرضها بدون سقف.

وأعرب عن شكره للحكومة الفلسطينية بتقديم 4 مليون دولار لضمان قروض أصحاب مشاريع المتناهية الصغر التي ليس لديها أي ضمانات للبنوك، مؤكداً "بذلك نكون تخلصنا من أكبر عقبة".

شارك