هل ارتفع سعر الزجاج والألومنيوم والحديد في غزة بعد العدوان الأخير؟

| نُشر بتاريخ | الأحد 13 يونيو 2021 |

قصف غزة
قصف غزة

كشف الناطق باسم وزارة الاقتصاد في غزة عبد الفتاح أبو موسى، اليوم الأحد 13 يونيو 2021، حقيقة ارتفاع سعر الزجاج والألومنيوم والحديد في غزة بعد العدوان الأخير على القطاع.

وأكد أبو موسى خلال حديث مع إذاعة الأقصى عدم وجود "تلاعب في أسعار الزجاج والألمونيوم، عازيًا الارتفاع البسيط للمصدر نتيجة جائحة كورونا .

وأوضح، أن الارتفاع في سعر طن حديد البناء هو عالمياً من مصدره بتركيا والذي وصل لحوالي 4 آلاف شيكل في قطاع غزة.

وأضاف: إذا ما تمت عملية الإعمار ودخلت مواد البناء عن طريق المعابر سينخفض سعر الحديد بدرجة كبيرة جداً ويصبح متوفراً للمواطن بأسعار مناسبة.

وتابع: ما زالت المعابر مع الاحتلال مغلقة حتى اللحظة ونتابع الحالة الاقتصادية في السوق، وحذرنا جميع التجار من رفع سعر أي سلعة والاستغلال غير مسموح وسنتصدى لأي محاولات احتكار.

وقال: هناك تعميم على جميع مدراء مكاتب الاقتصاد الوطني في قطاع غزة بمتابعة أسعار السلع وأي ارتفاع لأي سلعة يتم عمل محاضر ضبط بحق المحتكرين وتحويلها للشؤون القانونية لأخذ المقتضى القانوني.

وتابع: "هناك شكاوى وصلتنا من المواطنين تفيد بارتفاع بعض أسعار السلع، وطواقم حماية المستهلك يتابعون حالة الأسواق، وسنضرب بيد من حديد كل من يحاول استغلال الظروف العصيبة التي يمر بها شعبنا، برفع الأسعار وقد أصدر النائب العام تحذيراً بحق محتكري السلع".

شارك