كيف ستشرعن السلفادور البيتكوين؟

| نُشر بتاريخ | الأحد 06 يونيو 2021 |

بتيكوين
بتيكوين

قال رئيس سلفادور، نايب بوكيلي، إنهم ماضون في شرعنة عملة البيتكوين الرقمية، بغية جعلها وسيلة دفع شرعية بالبلاد، وذلك رغم حظرها في عدد من دول العالم.

وعن آلية شرعنتها، قال بوكيلي في مقطع فيديو مصور لمؤتمر "بيتكوين 2021" في مدينة ميامي، إنه سيرسل مشروع قانون إلى الكونغرس الأسبوع المقبل الذي سيجعل البيتكوين وسيلة دفع شرعية.

وفي إطار إعطاء العملة الشهيرة الشرعية في بلاده، أعلن بوكيلي خلال المؤتمر الذي يُوصف بأنه أكبر حدث لعملة البيتكوين في التاريخ، عن شراكة السلفادور مع شركة المحفظة الرقمية  Strike، لبناء البنية التحتية المالية الحديثة للبلاد باستخدام تقنية البيتكوين.

وتعد السلفادور اقتصادًا نقديًا إلى حد كبير، حيث لا يمتلك ما يقرب من 70 ٪ من الناس حسابات مصرفية أو بطاقات ائتمان.

وتمثل التحويلات، أو الأموال التي يرسلها المهاجرون إلى أوطانهم، أكثر من 20٪ من الناتج المحلي الإجمالي للسلفادور.

ويمكن أن تتقاضى الخدمات القائمة رسومًا بنسبة 10٪ أو أكثر مقابل تلك التحويلات الدولية، والتي قد تستغرق أحيانًا أيام للوصول والتي تتطلب أحيانًا الاستلام الفعلي.

شارك