الدولار ينخفض والمعدن النفيس ينتعش

| نُشر بتاريخ | الإثنين 19 أبريل 2021 |

دولار وذهب
دولار وذهب

انخفض الدولار، اليوم الإثنين، عند أدنى مستوى في شهر مقابل العملات الأخرى، بفعل تراجع عائدات سندات الخزانة الأمريكية، في فرصة أدتى لانتعاش المعدن النفيس.

وحامت عائدات سندات الخزانة الأمريكية قرب أقل مستوى في خمسة أسابيع بعدما أكد مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) نظرته بأن أي زيادة في معدل التضخم من المرجح أن تكون مؤقتة.

ونزلت العملة الأمريكية التي تعتبر ملاذًا آمنًا بفعل تحسن الإقبال على المخاطرة وسط موجة صعود للأسهم العالمية إلى مستويات قياسية.

ومنيت بتكوين بخسائر يوم الأحد، متراجعة 14 بالمئة إلى 51 ألفا و541 دولارا. وفي أحدث تعاملات سجلت 57 ألفا و20 دولارا.

وسجل مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية أمام ست من العملات المنافسة، 91.632 بالقرب من مستواه المتدني في الأسبوع الماضي عند 91.484، وهو مستوى انحدر إليه آخر مرة في 18 مارس آذار.

وأمام العملة اليابانية، سجل الدولار 108.55 ين قرب أقل مستوى منذ 24 مارس آذار.

وسجل اليورو 1.1958 دولار أمريكي قرب أعلى مستوى منذ الرابع من مارس آذار.

وقال كريس وستون رئيس الأبحاث في بيبرستون ماركتس، وهي شركة سمسرة للنقد الأجنبي في ملبورن، في مذكرة للعملاء: "ستهيمن سوق الدخل الثابت على عالمي هذا الأسبوع" مع احتمال استمرار تراجع عائدات السندات الأمريكية مما يضغط على الدولار".

وأضاف أن مكاسب وول ستريت وسط قدر قليل من التقلبات "ستحد من صعود الدولار وتستقطب المزيد من بائعي العملة الأمريكية".

وعلى إثر انخفاض الدولار وتراجع عائدات سندات الخزانة الأمريكية، ارتفع الذهب، اليوم الإثنين، ليحوم قرب قمة سبعة أسابيع، التي بلغها في الجلسة السابقة.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1777.65 دولار للأونصة، بحلول الساعة 04:50 بتوقيت غرينتش، وذلك بعد أن بلغ يوم الجمعة الماضي أعلى مستوياته منذ 25 فبراير الماضي عند 1783.55 دولار.

فيما انخفضت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.1 بالمئة أيضا إلى 1777.80 دولار للأونصة.

وقال مايكل مكارثي، كبير محللي الأسواق لدى "سي إم سي ماركتس: "في الوقت الحالي، مزيج نزول الدولار الأمريكي وتراجع أسعار الفائدة يدعم الذهب، بالرغم من تحسن التوقعات الاقتصادية".

وأضاف: "هناك زخم، لكننا بالطبع في مرحلة شديدة الأهمية بعد تجاوز مستوى 1765 دولارا ذلك. ومع تجاوز مستوى 1765 دولارا، التوقعات إيجابية بالنسبة للذهب على المدى القصير".

ونزل مؤشر الدولار لقاع ما يقرب من شهر مقابل عملات منافسة، مما يجعل الذهب أقل تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

كذلك هبطت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشر سنوات لأدنى مستوياتها في عدة أسابيع، الذي لامسته في الأسبوع الماضي. ويقلص انخفاض عوائد السندات تكلفة فرصة حيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

شارك