الكورونا سبباً في إعادة التنسيق بين فلسطين وإسرائيل

| نُشر بتاريخ | الأحد 23 فبراير 2020 |

الكورونا في فلسطين
الكورونا في فلسطين

وكالات

التنسيق بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل في مواجهة الكورونا، ما كشفته وزيرة الصحة الفلسطينية (مي كيلة) اليوم الأحد.

ورد على لسان وزيرة الصحة الفلسطينية (مي كيلة) خلال مؤتمر صحفي في مقر الوزارة في الضفة الغربية أن "هناك تنسيق فقط في حالة كورونا لأن الأمراض المعدية معروف عنها أنها عابرة إلى الحدود" – مي كيلة.

لم تُسجل أي حالة بعد مصابة بالكورونا وفقاً لما ذكرته وزارة الصحة الفلسطينية.

وصرحت كيلة:  "نحن لدينا تنسيق ثنائي مع كل من جمهورية مصر العربية الشقيقة، والمملكة الاردنية الشقيقة، وايضا مع اسرائيل"، كذلك أكدت في حديثها أن التنسيق تضمن موضوع كورونا فقط بموافقة سياسية على هذا.  

جاء هذا بعد إعلان السلطة الفلسطينية – في الآونة الآخيرة – وقف التنسيق مع إسرائيل في مختلف المناحي منها التنسيقات الأمنية.

وعقب الإعلان عن وفد سياحي كوري جنوبي من تسعة أفراد زاروا عدة مدن فلسطينية ومنها داخل الحدود الإسرائيلية خلال الفترة (8 إلى 15 فبراير 2020)، انتشرت حالة من التوتر في وزارة الصحة الفلسطينية، حيث ثبت إصابة عدد منهم بالكورونا عند عودتهم إلى بلادهم.

وجاء بهذا إعلان الناطق بِاسْم الحكومة الفلسطينية – إبراهيم ملحم صباح اليوم الأحد أن رئيس الوُزَراء الفلسطيني – محمد اشتية (بصفته وزيراً للداخلية) صَرَّحَ بإغلاق المطاعم والأماكن التي زارها السائحون الكوريون لحين فحصها، وأكد بخلو الأراضي الفلسطينية من فيروس الكورنا حتى اللحظة.


M1PcU
شارك

Results not available


Results not available