فيروس الصين وأثره على الإقتصاد العالمي

| نُشر بتاريخ | السبت 25 يناير 2020 |

هبوط أسعار النفط تأثُراً بفيروس الصين
هبوط أسعار النفط تأثُراً بفيروس الصين

وكالات

هبوط أسعار النفط تأثُراً بفيروس الصين

هبطت أسعار النفط بمعدل 2% الخميس المُنقضي بسبب الهواجس المُنطلقة من إنخفاض الطلب على الوقود حال تم ضرب النمو الإقتصادي للصين بفعل تفشي وانتشار فيروس الكورونا – الذي يصيب الجهاز التنفسي.

هذا وكما أيضاً ورد في سكاي نيوز، انخفاض العقود الآجلة لخام برنت (1.46 دولاراً) بما يُعادل 2.3% إلى 61.75 دولاراً للبرميل بعد أن قلت إلى 61.25 دولار للبرميل كأدنى مستوى له منذ أوائل ديسمبر.

وهبطت أسعار عقود الخام الأمريكي في غرب تكساس الوسيط إلى )1.45 دولاراً) أو ما يعادل 2.6% لتُسجل للبرميل 55.29 دولاراً.  وهبطت قيمة العقد في وقتٍ سابق إلى 54.77 دولارٍ للبرميل، والذي يُشَكل أقل سعر له منذ نوفمبر الماضي.

الصين والإقتصاد الدولي

ضمن الإجراءات المُتخذه للحد من انتشار فيروس الصين، قامت السلطات الصينية بإغلاق خمس مدن أُخرى اليوم السبت، بنحو 56 مليون نسمة. 

هذا الوباء أعادت إلى الأذهان متلازمة الجهاز التنفسي الحادة التي انتشرت في العالم خلال 2002 و2003 بدءًا من الصين، والذي أرضخ النمو العالمي وحركة السفر.

في هذا أضاف جيم ريتربوش - رئيس ريتربوش وشركاه لاستشارات التداول:  "قضايا الصحة مثل هذه تمثل عوائق كبيرة لحركة السفر الطبيعية، ونتيجة لهذا فقد أُجبرت سوق النفط على أن تأخذ في الحسبان ضعفاً كبيراً في الطلب على وقود الطائرات والديزل من الصعب للغاية قياسه لحين احتواء الفيروس الضار بالصحة".


economy1.4976311
شارك

Results not available


Results not available