"نيسان" تستغني عن الآلاف من موظفيها حول العالم

| نُشر بتاريخ | الأربعاء 24 يوليو 2019 |

نيسان موتورز
نيسان موتورز

إقتصادي جداً

قررت الشركة اليابانية لتصنيع السيارات "نيسان موتورز"، الاستغناء عن آلاف الموظفين والعمال في أنحاء العالم وذلك في إطار جهود إعادة هيكلة عمل الشركة.

ووفقاً لموقع "فرانس برس"، تعتزم الشركة الاستغناء عن أكثر من 10 آلاف عامل وموظف في أنحاء العالم في إطار جهودها لإعادة الهيكلة، بحسب ما نقلت وكالة كيودو للأنباء نقلاً عن مصادر في الشركة.

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت الشركة في مايو الاستغناء عن 4800 من موظفيها حول العالم وعددهم نحو 139 ألف عامل. وانخفض صافي أرباح الشركة إلى مستوى هو الأقل منذ نحو العقد في العام المالي السابق، وحذرت من «بيئة أعمال صعبة» في الأشهر الـ 12 المقبلة.

وتعاني الشركة من انخفاض مبيعاتها في الولايات المتحدة وأوروبا ولا تزال تعاني من تأثيرات اعتقال رئيسها السابق كارلوس غصن المتهم بارتكاب مخالفات مالية. كما تواجه الشركة توترًا مع شريكتها الفرنسية رينو التي تملك 43% من الشركة اليابانية، وتمر في إعادة هيكلة تهدف إلى تعزيز نظام الإدارة في الشركة.

ويتوقع أن تعلن نيسان عن خفض العمالة الخميس، بحسب كيودو. ويرجح أن تؤثر هذه الخطوة على مصانع في أميركا الجنوبية وغيرها من المناطق التي لا تحقق فيها نيسان أرباحا كبيرة، وفقاً لموقع القبس الإلكتروني.

وفي العام المالي 2018 انخفضت مبيعات نيسان العالمية بنسبة 4,4% لتسجل 5,52 مليون عربة. وعانت من انخفاض بنسبة 17,8% في المبيعات في أوروبا و9,3% في الولايات المتحدة.


شارك

Results not available


Results not available