مجموعة "PSA" الفرنسية تشيد بدور شركة اوتوزون الفلسطينية

| نُشر بتاريخ | الأحد 07 يوليو 2019 |

شركة اوتوزون
شركة اوتوزون

إقتصادي جداً

استقبلت شركة "أوتوزون" الفلسطينية، وكلاء العلامة التجارية الفرنسية بيجو في فلسطين وفد اداري من مجموعة PSA الفرنسية، والتي ترأسها كل من عضو مجلس الادارة في المجموعة جان كريستوف كومار ونائبته سوفي بوركي.

وبدوره شدد جان كريستوف كومار دور شركة أوتوزون في دعم منتجها في السوق الفلسطيني وعن دورها القيادي في نشر السيارات الكهربائية وتقديم أعلى الخدمات المتعلقة بها للزبائن.

وأضاف بمقابلة أجريت معه في مقر شركة أوتوزون في رام الله والتي توزعت محاورها بالشكل التالي:

تتمتع بيجو بترتيب رائد وموقع عظيم في السوق الفلسطيني، فما مقدار التزام مجموعة PSA بمساعدة الشركاء المحليين، وتوفير تجربة مميزة للزبائن إن كان من ناحية المنتج، قطع الغيار، وحتى الدعم الفني؟

"نحن بحاجة لتزويد شريكنا المحلي بالمنتج الملائم بالطبع، وهو المنتج الذي يناسب السوق والقواعد التنظيمية وتطلّعات الزبون. هذا ما نحاول فعله والإستناد عليه دون شك. شريكنا في فلسطين شركة أوتوزون يزودنا بنتائج ومؤشرات حول ما يمكننا تقديمه لنتكيّف مع متطلبات السوق. نحن نزوّد شريكنا المحلي بقطع الغيار، وهو أمر غاية في الأهمية في بلدان كثيرة، خصوصاً في منطقة الشرق الأوسط، فهذه منطقة استثمار هائلة، والناس بحاجة لأن يكونوا مطمئنّين من إمكانية حصولهم على خدمة جيدة لسياراتهم وبجودة عالية، وهو أمر مهم جداً دون شك.

كذلك نقدّم لشريكنا التدريب والدعم والخبرات اللازمة في كل المجالات، ولكن أسباب نجاحنا في فلسطين لا تتعلق فقط بشركة PSA الأم، بل كذلك بشريكنا المحلي والأسلوب الفريد الذي يتعامل به مع الزبائن، وهو ما يحدث فرقاً. الزبائن يتوجهون إلى أوتوزون، حيث يجدون الخدمة والعناية التي يتوقعونها. لذا أعتقد أن السبب هو مزيج بين ما يمكننا تقديمه لشريكنا المحلي، وما يمكن لشريكنا أوتوزون تقديمه للزبون”.

كيف تقيمون العمليات التي تقوم بها شركة أوتوزون والتي تٌمثل مجموعة PSA؟

"الأرقام تتحدث عن نفسها، حصّتنا تشكّل 26% من السوق، وهذا يعني الكثير. وأقول مرة أخرى، شريكنا المحلي يقوم بعمل رائع هنا فيما يتعلّق برضا الزبون. وبالمحصلة فإنّ النتيجة المرجوة تعتمد على رضا الزبون.

فلسطين دولة صغيرة، فما يتناقله الناس حول رضاهم عن الخدمة التي يتلقّونها، له تأثير في غاية الأهمية، ولا يمكننا تحمّل عواقب أي خطوات خاطئة قد نقوم بها، إلا أن أوتوزون تقوم بعمل ممتاز، وهذا يتضح عند النظر إلى الأرقام."

شاهدنا مؤخراً في فلسطين العلامة التجارية بيجو تطلق أول سيارة كهربائية مع جميع الخدمات المتعلقة بها، فهل مجموعة PSA ستستمر في تزويد السوق الفلسطيني بموديلات كهربائية أخرى الى جانب الدعم اللازم لهم؟

"بالتأكيد، بتنا نتوجّه للتركيز على المنتجات الكهربائية، جميع السيارات التي سيتم اطلاقها من الأن فصاعداً سيكون لديها نسختها الكهربائية، سواء كانت مركبة كهربائية تعمل بالبطارية، أو كهربائية هجينة قابلة للشحن Plug-In Hybrid. وبالطبع سنزوّد شركة أوتو زون بالتشكيلة المطلوبة. وبالنهاية فإنّ ما يصنع الفرق، هو كما ذكرت، الدور القيادي الذي يأخذه شريكنا المحلي في هذا الخصوص. الطريق طويلة نحو التحول الكامل للمركبات الكهربائية، ولكن من الواضح أن أوتو زون تتصدّر هذا المجال هنا."

علامات تجارية حول العالم تتحدث عن الكهربة والعمل عليها، أين تقف PSA في هذه المسألة، ومتى سيتم إطلاق نماذج جديدة من السيارات الكهربائية؟

"التحوّل نحو المركبات الكهربائية ليس خياراً، بل هو جزء من التطوّر الحاصل في صناعة المركبات ذاتية الحركة حول العالم، ونحن جزء من هذا التطوّر.

كما قلت سابقاً، بدءاً من الآن، كل السيارات التي سنطلقها سيكون لها نسختها الكهربائية أو الهجينة "Plug-In Hybrid" والقابلة للشحن الخارجي. قد يكون هناك إعلان في أوروبا عن سيارة بيجو 208 بنسخة كهربائية بالكامل. وهذا الإصدار سيصل في وقت ما إلى فلسطين، كذلك سيارة DS3 CROSSBACK، التي سيتم إطلاقها قريباً في فلسطين، سيقابلها نسخة كهربائية. أيضاُ السيارات الموجودة حالياً مثل بيجو 3008 وDS7 CROSSBACK، سيصدر لها نسخ كهربائية. كلّ هذه المركبات التي نتحدث عنها ستصل فلسطين في وقت ما.

ما زلنا مستمرين في دعم شركة أوتوزون ، شريكنا المحلي، وما زال النقاش مستمراً في سبيل تطوير عملنا على مستوى تقديم خدمات ومنتجات وتقنيات متطورة أكثر، وبالتالي تقديم أفضل خدمة ممكنة لزبائننا في فلسطين."

عن مجموعة PSA

تصمم مجموعة PSA تجارب المركبات الفريدة وتقدم حلول التنقل لتلبية جميع توقعات عملائها. لدى المجموعة خمسة علامات تجارية وهي بيجو، ستروين، دي اس، أوبل، وفوكسهول، طامحة لتكون من أفضل صانعي المركبات.


شارك