البدء بتوزيع المنحة القطرية في غزة

| نُشر بتاريخ | الخميس 20 يونيو 2019 |

المنحة القطرية 100 دولار
المنحة القطرية 100 دولار

إقتصادي جداً

بدأت دولة قطر من خلال اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة، اليوم الخميس، صرف مساعدات المنحة القطرية الجديدة والتي تستهدف ستين ألف عائلة فلسطينية فقيرة في قطاع غزة.

وتأتي هذه المساعدات كجزء من تفاهمات التهدئة بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية، والت ترعاها المخابرات المصرية والسفير القطري محمد العمادي.

وقال رئيس اللجنة السفير محمد العمادي في بيان إن اللجنة "بدأت الخميس بتوزيع مساعدات لـ60 ألف أسرة في قطاع غزة، بواقع 100$ للأسرة الواحدة".

وأضاف "تم تخصيص مبلغ 6 مليون دولار لإعانة الأسر الفقيرة، و4 مليون دولار لتنفيذ مشاريع أخرى مستدامة".

ونقل العمادي مساء الأحد الماضي مبلغ 25 مليون دولار نقدا، عبر معبر بيت حانون (إيرز) إلى قطاع غزة.

وتشكل هذه المساعدات جزءا من الدفعة المالية القطرية التي تبلغ 30 مليون دولار شهريا، في إطار تفاهمات التهدئة التي أبرمت في تشرين الثاني/نوفمبر 2018 بين اسرائيل والفلسطينيين بوساطة مصر ومبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام نيكولاي ملادينوف.

وأشار السفير القطري، إلى أنه "سيتم إنشاء مشاريع مثل مصنع لتعليب التمور والفواكه والطماطم، وستنشئ اللجنة القطرية مزرعة لإنتاج الخضروات والفواكه والورود في غزة وستشرف اللجنة على العمل فيها وتصدير منتجاتها".

وبين أن هذه المشروعات "ستوفر فرصا للأيدي العاملة والفنيين، واللجنة تتولى التنسيق مع الجانب الإسرائيلي لاستصدار التصاريح اللازمة وادخال المعدات والمواد لهذه المشاريع" موضحا أن التنسيق "يتم مع السلطة الفلسطينية وحماس أيضا".

وكان من المفترض تخصيص 10 ملايين دولار كمساعدات تستفيد منها 108 آلاف أسرة فقيرة في القطاع، ودفع 10 ملايين دولار للكهرباء و5 ملايين لرواتب العاملين في برنامج التشغيل المؤقت عبر الأمم المتحدة.

وتسود القطاع منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي تهدئة هشة تم تثبيتها عدة مرات بوساطة مصرية وأممية.


شارك