رجال الأعمال يجددون رفضهم لمخرجات ورشة البحرين

| نُشر بتاريخ | الثلاثاء 11 يونيو 2019 |

ترامب ونتنياهو
ترامب ونتنياهو

إقتصادي جداً

جدد رئيس اتحاد جمعيات رجال الأعمال أسامة عمرو التأكيد على موقف الاتحاد الرافض لمسألة الازدهار الاقتصادي المزعوم الذي ستطرحه الولايات المتحدة خلال عقد ورشة البحرين.

وأشار عمرو في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية صباح اليوم الثلاثاء، إلى الموقف الرسمي الذي أصدره رجال الاعمال الرافض للتعامل مع القضية الفلسطينية كمسار اقتصادي مشددا على أن إقرار الحقوق الوطنية يجب أن يأتي أولا ومن ثم يتم الحديث عن الاقتصاد وغيره

وكشف عمرو عن دعوات وجهت لرجال الاعمال للمشاركة في الورشة تم رفضها اما بشكل فردي او جماعي مشيرا الى ان الاتحاد اتخذ قرار في وقت سابق بضرورة الالتزام بموقف القيادة ومن يخالف هذا الموقف الوطني الرافض للورشة، خارج عن الصف الوطني الفلسطيني.

وأوضح رئيس اتحاد جمعيات رجال الأعمال أن الاتحاد بصدد القيام بنشاطات متتالية وهناك اتصالات حثيثة تجري مع كافة الاطراف داخل وخارج فلسطين من أجل تكثيف النشاط الاقتصادي والتعامل مع كل المشاريع التي يمكن ضخ الاستثمارات فيها وبصورة سريعة لتشكل دعما للحكومة ولصمود شعبنا أمام الضغوطات التي تفرضها الولايات المتحدة واسرائيل من خلال قرصنة اموال شعبنا.

واعلن رئيس اتحاد جمعيات رجال الأعمال أسامة عمرو عن مشاركته بصفته نائب رئيس اتحاد رجال الاعمال العرب في نشاط مع الجامعة العربية في العاصمة المصرية القاهرة اليوم لمطالبة اتحاد رجال الاعمال العرب برفض صفقة القرن وورشة البحرين التي دعت لها الولايات المتحدة وعدم التعامل معها لما تحمله من مخاطر على القضية الفلسطينية.


شارك