قطر تكشف عن برنامجها الجديد بشأن الغاز الطبيعي

| نُشر بتاريخ | الثلاثاء 23 أبريل 2019 |

ناقلة غاز قطرية
ناقلة غاز قطرية

إقتصادي جداً

أطلقت قطر للبترول دعوات مفتوحة لتقديم عطاءات لحجز سعة في عدد من أحواض بناء السفن لبناء ناقلات الغاز الطبيعي المسال، لمشروع توسعة حقل الشمال، الذي سيرفع طاقة إنتاج دولة قطر من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن سنوياً إلى 110 ملايين طن سنوياً بحلول العام 2024.

ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية "DBA"، فإن هذه الخطوة ستلبي هذه المناقصة متطلبات شحن كميات الغاز الطبيعي المسال، التي سيتم إنتاجها وتصديرها من مشروع جولدن باس للغاز الطبيعي المسال في الولايات المتحدة، الذي سيبدأ التصدير عام 2024، والتي ستشتريها وتسوّقها شركة أوشن إل إن جي المحدودة - وهي مشروع مشترك بين قطر للبترول (70%) وإكسون موبيل (30%).

وقالت قطر للبترول في بيان لها، إن المناقصة تتضمن كذلك مجموعة من الخيارات لاحتياجات استبدال وتحديث أسطول قطر الحالي من ناقلات الغاز الطبيعي المسال.

وأضاف سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة القطري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول: "بهذه الخطوة الهامة تكون قطر للبترول قد شرعت بحملة كبرى لبناء ناقلات الغاز الطبيعي المسال توفّر في البداية 60 ناقلة لدعم مشروع توسعة الإنتاج المخطط له، مع إمكانية تجاو 100 ناقلة جديدة خلال العقد المقبل".

يذكر أنه قد تم تكليف شركة قطر غاز بتنفيذ مشروع بناء ناقلات الغاز الطبيعي المسال نيابة عن قطر للبترول. وتعتبر قطر غاز شركة رائدة في مجال صناعة الغاز الطبيعي المسال في العالم، حيث تتمتع بتاريخ حافل في تنفيذ مثل هذه المشاريع الكبرى، بما فيها المشاريع السابقة لبناء 45 ناقلة كيوفليكس وكيوماكس والتي تعتبر أكبر ناقلات للغاز الطبيعي المسال في العالم.


شارك