على الرغم من امتلاكها 9 ملايين مستخدم "أوبر" قد لا تحقق أرباحاً

| نُشر بتاريخ | الأحد 14 أبريل 2019 |

تاكسي اوبرا - توضيحية
تاكسي اوبرا - توضيحية

إقتصادي جداً

كشفت شركة "أوبر" لخدمات نقل الركاب عن أول طرح عام لها بعد استحواذها على شركة "كريم"، مشيرةً أن تمتلك 91 مليون مستخدماً إلا أنها تعاني من بطءٍ في النمو وربما لن تحقق أرباحاً.

ويوضح الإفصاح الذي نشرته الشركة تحذيراً هاماً على صعيد تزايد النفقات التشغيلية مع عدم تحقيق أرباح وتكبد خسائر بقيمة 3.03 مليار دولار في 2018، في الحديث علن النمو السريع لأوبر خلال السنوات الثلاث الماضية مع تزايد المنافسين لجذب الركاب والاحتفاظ بهم.

ويكشف الإفصاح الذي قدمته الشركة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية أن أوبر لديها في المتوسط 91 مليون مستخدم نشط شهرياً على منصتيها، بما في ذلك خدمة نقل الركاب وخدمة توصيل الطعام (أوبر ايتس)، بنهاية 2018 وذلك ارتفاعا من 33.8% من 2017، لكن النمو تباطأ من 51% في السنة السابقة.

ولم تفصح أوبر عن أحدث أرقام لمستخدميها من قبل، وتشير الأرقام إلى حجم النشاط. وعلى الرغم من أن قاعدة مستخدمي أوبر تشمل عملاء خدمات أخرى وخدمة نقل الركاب، فإن الرقم يزيد خمسة أمثال تقريباً عن 18.6 مليون أعلنته منافستها ليفت.

وبلغت إيرادات أوبر في 2018 مبلغ 11.3 مليار دولار، بارتفاع نسبته نحو 42% مقارنة مع 2017، لكن ذلك يقل عن وتيرة النمو البالغة 106% التي سجلتها الإيرادات في السنة السابقة.

ولم تحدد أوبر حجم الطرح العام الأولي، فيما أبلغ مصرفيون معنيون بالاستثمار في وقت سابق أوبر أن قيمتها قد تبلغ ما يصل إلى 120 مليار دولار.

وسيكون الطرح العام الأولي لأوبر الأكبر منذ طرح شركة التجارة الإلكترونية الصينية علي بابا القابضة في 2014، الذي جمع 25 مليار دولار.

وبعد تقديم أوبر للإفصاح العام، ستبدأ الشركة سلسلة من العروض التقديمية للمستثمرين، المعروفة باسم جولة ترويجية والتي ذكرت رويترز أنها ستبدأ في 29 أبريل، بحسب "العربية".

وتتجه الشركة صوب تسعير طرحها العام الأولي وبدء التداول في بورصة نيويورك في أوائل مايو أيار.

وقالت أوبر إن حصتها السوقية انخفضت في معظم المناطق في العام الماضي، على الرغم من أن معدل الانخفاض تباطأ، بينما وصلت حصتها السوقية في الولايات المتحدة وكندا تزيد عن 65%، مقابل حصة سوقية نسبتها 39% أعلنتها ليفت.


شارك