نسب خصم القروض ستكون متساوية مع نسب صرف رواتب موظفي الحكومة الفلسطينية

| نُشر بتاريخ | الثلاثاء 05 مارس 2019 |

عزام الشوا - محافظ سلطة النقد الفلسطينية
عزام الشوا - محافظ سلطة النقد الفلسطينية

أكدت سلطة النقد على لسان المحافظ عزام الشوا على أن نسبة الإقتطاع لدفعات القروض من رواتب الموظفين على البنوك الفلسطينية لن تزيد عن نسبة صرف رواتب الحكومة الفلسطينية على إثر أزمة إحتجاز سلطات الإحتلال لعائدات الضريبة الفلسطينية.

وأوضح الشوا في حديث لراديو أجيال، أن اللجنة المشتركة المشكلة من سلطة النقد وزارة المالية والبنوك، بصدد تطبيق خطتها للتعامل مع أزمة احتجاز أموال المقاصة، بما في ذلك وقف تصنيف الموظفين على نظام الشيكات المعادة.

 وقال الشوا، إن اللجنة درست كل الجوانب والاحتمالات ووضعت مفاتيح حل للأزمة التي قد تتفاقم مع الاستمرار بحجز الأموال الفلسطينية.

 وفيما يتعلق بالرواتب، أشار محافظ سلطة النقد إلى تطبيق اقتطاع من رواتب موظفي غزة بحسب نسبة الراتب المصروف، وقد يتم اتخاذ قرار مماثل في الضفة بهدف إراحة المواطن والحفاظ على استمرارية البنوك.

ومن المتوقع ان تقوم السلطة بصرف 80% من رواتب الموظفيين العموميين لشهر شباط فبراير الماضي.


شارك