تسهيلات على تصاريح البحث عن عمل داخل إسرائيل للعمال الفلسطينيين

| نُشر بتاريخ | الأحد 08 أبريل 2018 |

تصريح دخول إلى إسرائيل
تصريح دخول إلى إسرائيل

الاقتصادي - رام الله

تصدر إسرائيل تصاريحاً للبحث عن العمل بداخل أراضيها للعمال الفلسطينيين، ويمنح هذا النوع من التصاريح مرتين كل ست أشهر ولمدة ثلاث أيام من قبل السلطات الإسرائيلية، غير أن المزيد من التسهيلات أعلنت عنها الهيئة العامة للشؤون المدنية اليوم الأحد للمعنيين في تصاريح البحث عن عمل داخل إسرائيل حيث ستمنح مرتين كل ثلاث أشهر من قبل السلطات الإسرائيلية وفق الآلية الجديدة لمنح تصاريح العمل.

ونوه وكيل وزارة العمل سامر سلامة للاقتصادي، ان اسرائيل اصدرت اليوم قرارا بالموافقة فقط على بند تعديل المدة الزمنية الفعالة لتصريح البحث عن عمل للعمال الفلسطينين من ضمن قائمة قدمتها الوزارة للجانب الاسرائيلي.

واشار سلامة، ان الوزارة، قدمت مقترحات الى الجانب الاسرائيلي عن طريق وسطاء " ألمان " من اجل التوصل الى الية جديدة لتصاريح العمل الفلسطينين داخل اسرائيل وان الوزارة في انتظار الرد الاسرائيلي على جميع بنودها.

ومن ضمن المقترحات الفلسطينية، وقف ربط التصريح باسم المشغل (وقف العمل بنظام الكوتة للمشغل الاسرائيلي يحيث يستطيع اصدار عدد لا محدود من التصاريح وعدم ارتباط العامل بالمشغل بحيث يمتلك العامل الحرية في اختيار مكان عمله ومشغله)، واستلام وتسلم التصاريح الخاصة بالعمال والمقاولين من مكاتب وزارة العمل، وتوسيع المعابر وتحسين ظروفها بميزانية 350 مليون شيقل لتسهيل حركة العمال، وتحسين ظروف العمال من حقوق وتامين.

وبحسب ارقام رسمية، فأن عدد العاملين الفلسطينيين في إسرائيل والمستوطنات بلغ 130.700 ألف عاملا خلال العام الماضي 2017، منهم 67.900 ألف عاملاً يملكون تصاريح عمل و 43 الف بدونها.

ويصل معدل الاجر اليومي للعامل الفلسطيني في اسرائيل حسب الاحصاء حوالي 226 شيكل.

وذكرت وزارة العمل في وقت سابق، ان الديون المتراكمة لدى الاحتلال الإسرائيلي منذ العام 1970 لصالح العمال الفلسطينيين تقدر بنحو 30 مليار شيكل.

وتبرز في الاراضي الفلسطينية في السنوات الماضية، ظاهرة " سماسرة " التصاريح، حيث يدفع العامل مبلغ اقله 2500 شيكل شهرياً على تصريح دخول العمل في اسرائيل.


شارك

Results not available


Results not available